أخبار عاجلة
جهة فاس مكناس ..أكبر حصيلة تسجل بالجهة وهذه حصيلة الإصابة بفيروس كورونا خلال ل24 ساعة الماضية -- وزارة الصحة .. هذه حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة المنصرمة -- ميدلت .. تسجيل هزة أرضية بقوة 3.3 درجات -- المحمدية .. شرطي يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف جانح عرض حياة عناصر الشرطة للخطر بالمحمدية -- موظفان للشرطة يضطران لإشهار سلاحهما الوظيفي لتوقيف شخصين عرضا عناصر الشرطة لتهديدات جدية بكل من طنجة وفاس -- التوزيع الجغرافي للإصابات الجديدة بـ"كورونا" وفق آخر حصيلة -- وزارة الصحة .. تسجيل 146 إصابة جديدة بالمغرب يرفع الحصيلة إلى 13434 حالة -- جهة فاس مكناس .. بالارقام هذه حصيلة الإصابة بفيروس كورونا خلال ل24 ساعة الماضية -- (كوفيد-19): 319 إصابة و 70 حالة شفاء بالمغرب خلال الـ24 ساعة الماضية -- آسفي.. توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسرقة بالكسر -- أزيد من 441 ألف مترشحة ومترشحا إلى مراكز الامتحان لاجتياز امتحانات البكالوريا في ظل إجراءات استثنائية -- فاس.. ضابط شرطة يشهر سلاحه الوظيفي دون استعماله لتوقيف شخص مشتبه في تورطه في سرقات بالعنف -- كرة القدم .. أشرف حكيمي ينتقل إلى إنتر ميلان الايطالي -- التوزيع الجغرافي للإصابات بـ"كورونا" .. 8 جهات بالمغرب تتقاسم الاصابات حسب آخر الإحصائيات -- كوفيد 19 .. تسجيل 246 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ة الحصيلة الإجمالية ترتفع -- مشاريع مهمة لصالح مدينة فاس تنتظر المصادقة عليها من مجلس جهة فاس مكناس -- جهة فاس مكناس .. تسجيل 60 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد ترفع الحصيلة الإجمالية لعدد المصابين بمدن و أقاليم الجهة -- وزارة الصحة .. تسجيل 333 إصابة جديدة مؤكدة بكورونا خلال 24 ساعة -- طقس حار بعدد من مناطق المملكة من يوم الخميس إلى يوم السبت -- كلميم.. توقيف جندي متقاعد للاشتباه في تورطه في قتل زوجته عمدا --

المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج : هذا هو عدد المصابين بفروس كورونا


جهة أنفو

 أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، يوم أمس الأحد، أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في المؤسسات السجنية، انحصرت في صفوف السجناء في حالتين، وفي صفوف الموظفين في 9 حالات.

وأكدت المندوبية، في بلاغ لها اليوم الأحد، أنه "بفضل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها في الوقت المناسب وبالفعالية المطلوبة من أجل منع انتقال فيروس كورونا المستجد إلى المؤسسات السجنية، انحصرت الإصابة بهذا الفيروس في صفوف السجناء في حالتين فقط، وهو عدد لا يكاد يحسب مقارنة مع عدد السجناء الذي يبلغ حاليا حوالي 80 ألف، وكذلك الأمر بالنسبة للموظفين العاملين بالمؤسسات السجنية، إذ لم يتعد عدد المصابين في صفوفهم 9، وهو عدد ضعيف جدا مقارنة مع عدد هذه الفئة من موظفي القطاع والبالغ 10200 ".

وأوضح البلاغ أنه في إطار تنفيذ الإجراءات الاحترازية الرامية إلى منع انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد بالمؤسسات السجنية، عمدت المندوبية العامة إلى إخضاع الموظفين العاملين بها لإجراء الحجر الصحي بداخلها.

لذلك، يضيف البلاغ، وضعت المندوبية العامة نظاما للتناوب بين فوجين يعمل كل واحد منهما طيلة أسبوعين متتاليين، واتخذت جميع الإجراءات المادية واللوجستيكية الضرورية لذلك، مشيرا إلى أنه حين حان موعد تعويض الفوج الأول، أخضع جميع موظفي الفوج الثاني لفحص طبي أجرته لجان صحية تابعة لوزارة الصحة، تم على إثره منع 137 منهم من الالتحاق بالمؤسسات على أساس احترازي. 

وسجل البلاغ أنه تم إخضاع 93 من بين هؤلاء الموظفين للاختبار الخاص بفيروس كورونا المستجد، حيث أسفرت نتائجه عن وجود ثلاث حالات إصابة بهذا الفيروس كلها في صفوف الموظفين الذين كانوا سيتسلمون مهامهم بالسجن المحلي بالوداية بتاريخ 11 أبريل 2020، علما أن موظفا واحدا كان من المقرر أن يكون ضمن هذا الفوج سبق أن أخبر إدارة هذه المؤسسة بإصابته بفيروس كورونا قبل حلول التاريخ المذكور بثلاثة أيام، أي بتاريخ 8 أبريل 2020. وقد خضع الموظفون المصابون للبروتوكول الاستشفائي المعمول به من طرف السلطات الصحية، فيما أخضع باقي الموظفين للحجر الصحي بمنازلهم.

وفضلا عن ذلك، تؤكد المندوبية، وإعمالا لمبدأ الاحتراز دائما، تم إخضاع موظفي الفوج الأول حين نهاية مدة عملهم للفحص الطبي من طرف اللجان المذكورة. وفي هذا الإطار، تم بتاريخ 11 أبريل 2020 إخضاع الموظفين الذين ظهرت عليهم بعض الأعراض القريبة من أعراض الإصابة بفيروس كورونا للاختبار الخاص بهذا الفيروس، فتم اكتشاف إصابة ثلاث موظفات وموظف واحد بالسجن المحلي بالقصر الكبير، تم إخضاعهم جميعا للبروتوكول الاستشفائي المعمول به. حينذاك، تم إخضاع السجينات الأربع اللواتي كن تحت حراسة الموظفات المصابات للاختبار، فتبينت إصابة واحدة منهن تم إيداعها بهذه المؤسسة بتاريخ 8 أبريل 2020 في إطار تطبيق قانون الحجر الصحي، ليتم إخضاعها للبروتوكول الاستشفائي المعمول به، علما أنه تم الإفراج عنها مع سجينة أخرى اعتقلت في نفس الإطار، وتم إيداع السجينتين الأخريين بالمستشفى لتتبع حالتهما الصحية عن قرب. 

وشددت المندوبية العامة أنه، على سبيل الاحتراز، تم إخضاع 55 سجينا معتقلا بهذه المؤسسة للاختبار الخاص بفيروس كورونا تم على إثره اكتشاف إصابة واحدة فقط،، حينها تقرر بصفة احترازية إخضاع جميع السجناء يومه الأحد 19 أبريل 2020 لنفس الاختبار، مضيفة أنه تم يومه الأحد 19 أبريل 2020 اكتشاف إصابة مدير السجن المحلي بورزازات وأحد الموظفين الذي كان قد غادر هذه المؤسسة بتاريخ 11 أبريل 2020 في إطار التناوب مع الفوج الثاني، علما أن موظفي الفوج الأول خضعوا جميعهم للفحص الطبي قبل مغادرتهم المؤسسة ولم تظهر على الموظف المصاب أية أعراض خاصة بفيروس كورونا. وقد قررت اللجنة المحلية لليقظة إجراء اختبار للموظفين والسجناء الذين يتعين الخضوع له وفق البروتوكول المعمول به من طرف اللجنة المذكورة في مثل هذه الحالات.

وأوضح البلاغ أنه ارتباطا بما سبق، ولمنع انتقال عدوى فيروس كورونا إلى الساكنة السجنية، فإنه حين استقبال المعتقلين الجدد، يتم فحصهم جميعا. حيث تم في هذا الإطار عزل 102 معتقلين جدد وتم إخضاع 23 منهم للاختبار للاشتباه بإصابتهم بفيروس كورونا، حيث لم تسفر نتائج الاختبارات المنجزة عن إصابة أي منهم.

وخلص المصدر ذاته إلى أنه منذ اكتشاف الحالات الأولى للإصابة، شددت المندوبية العامة الإجراءات الاحترازية من أجل تحصين الساكنة السجنية ضد العدوى وعبأت مصالحها المركزية والجهوية وإدارات المؤسسات السجنية من أجل تنفيذها على الوجه المطلوب بتنسيق تام مع السلطات الصحية والسلطات الإدارية المختصة، حيث ركزت بشكل خاص على التعقيم الدوري الشامل لجميع مرافق المؤسسات من طرف شركات متخصصة، وتوزيع العدد الكافي من الكمامات على الموظفين ومستخدمي شركات التغذية والسجناء والتشديد على إلزامية ارتدائها، وبالأخص تمكين الموظفين العاملين بالمعقل من ألبسة وقائية خاصة.

 


17
13

عدد المشاهدات : 276



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً