أخبار عاجلة
فاس .. الحاج بن زاكور يقوم بزيارة مفاجاة لملعب الحسن الثاني -- المجلس الجهوي لهيئة الموثقين جهة فاس تازة وصفرو يعلق على قرار مجلس المنافسة -- السعودية تحظر "العمرة" وزيارة المسجد النبوي بسبب "كورونا" -- تونس .. حكومة إلياس الفخفاخ تحصل على ثقة البرلمان -- وزارة الصحة.. تسجيل 17 حالة محتملة لفيروس كورونا المستجد لكنها “خالية من هذا الفيروس” -- مجلس مقاطعة أكدال يكرم لاعبي وأطر نادي السلام الرياضي الفاسي لكرة الماء -- الوداد الرياضي لكرة القدم .. الاسباني غاريدو رسميا مدربا جديدا للفريق -- الجزائر تعلن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا -- سعد الدين العثماني.. نحن مدعوون لحماية مستقبلنا المائي -- هذه حصيلة حوادث السير داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي -- سلا .. توقيف شخص للاشتباه في ارتكابه لجريمة الضرب والجرح المفضي إلى الموت في حق والده -- حسن أوريد بكلية الطب بفاس -- النقاباتان التعليميتان تدينان تصرف وزارة التربية الوطنية وتدعوان الى توحيد الصف والاستعداد للاحتجاج -- الصين .. تعافي 2589 شخصا من فيروس كورونا -- ألمانيا .. حادث دهس وهذه الحصيلة -- وجدة .. ثلاثة أشخاص أمام النيابة العامة للاشتباه في تورطهم في سرقة السيارات -- فاتح شهر رجب لعام 1441 هـ اليوم الثلاثاء -- المنتخب الوطني للباراتايكوندو يحقق ثلاث بطائق للعبور إلى الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020 -- القنصلية العامة للمملكة المغربية بنابولي .. إحداث خلية أزمة للتواصل -- قيدوم الصحافة بجهة بني ملال و خنيفرة محمد الحجام .. في ذمة الله --

بريطانيا .. 133 برلمانيا يطالبون جونسون برفض "صفقة القرن"


الجهة أنفو

وقع 133 عضوا في البرلمان البريطاني على رسالة، طالبوا فيها رئيس الوزراء بوريس جونسون برفض "صفقة القرن" التي نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الثلاثاء الماضي.

وأعرب النواب في رسالتهم عن "شديد الأسف تجاه مضمون صفقة القرن، حيث إنها تضرب بعرض الحائط الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني والقانون الدولي، ولا توفر أي أساس منطقي للعودة للمفاوضات، وتقلل من فرص السلام وتهدد بتجاوز ركن أساسي من أساسيات النظام القانوني الدولي".

ودعا موقعو الرسالة لضرورة تمسك "المملكة المتحدة بموقفها الراسخ من أن التوصل إلى اتفاق سلام يجب أن يضمن حلا يستند إلى دولتين بالاستناد إلى حدود عام 1967، بما يؤدي إلى قيام دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة إلى جانب إسرائيل، وبما يضمن أن تكون القدس عاصمة مشتركة لكلا الشعبين، وهو ما لا يتوفر في الرؤية التي أعلنها الرئيس الأمريكي".

وشددوا على أن إعلان "الصفقة" يأتي في "وقت تزداد فيه معاناة الفلسطينيين بفعل عمليات الهدم الإسرائيلية لمنازل الفلسطينيين الأمر الذي يؤدي إلى تشريد عائلات بأكملها، كما تمنع إسرائيل الفلسطينيين في غزة من الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية والتعليم".

وقال البرلمانيون البريطانيون إن "معاناة الشعب الفلسطيني ليست نتيجة كارثة طبيعية، بل هي نتيجة لقبضة الاحتلال على الاقتصاد الفلسطيني، بما في ذلك منع الوصول إلى الموارد الطبيعية الغنية في المناطق المصنفة ج وفي مياه غزة الإقليمية".

وكانت رئاسة الوزراء البريطانية، قد أعلنت في وقت سابق أن الخطة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط "قد تكون خطوة إيجابية".


6
3

عدد المشاهدات : 71



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً