أخبار عاجلة
وزارة الأوقاف تكذب مزاعم إعادة فتح المساجد في هذا التاريخ -- طانطان.. توقيف أربعة أشخاص للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للمخدرات -- العرائش.. ضابط شرطة ممتاز يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتخليص عون سلطة كان محتجزا من طرف شخص من ذوي السوابق -- أرباب المقاهي والمطاعم بإمكانهم استئناف أنشطتهم الخدماتية ابتداء من يوم غد الجمعة شريطة الاقتصار على تسليم الطلبات المحمولة وخدمات التوصيل إلى الزبناء -- جهة فاس مكناس .. هذه تفاصيل الحصيلة اليومية للإصابة بفيروس كورونا بمدن وأقاليم الجهة -- -- وزارة الصحة .. ارتفاع في حالات الشفاء وهذه حصيلة حالات الإصابات المؤكدة -- توقعات أحوال الطقس اليوم الخميس -- تطوان.. فتح بحث تمهيدي للتحقق من الأفعال المنسوبة لشخصين يشتبه تورطهما في خرق حالة الطوارئ الصحية -- خبراء يستكشفون إمكانيات اعتماد العمل عن بعد ما بعد كوفيد 19 -- الدار البيضاء.. توقيف شخص للاشتباه في تورطه في احتجاز ابنه القاصر وتعريضه للضرب والجرح -- وضع بروتوكول خاص بتدبير خطر العدوى من فيروس كورونا المستجد في أماكن العمل -- وزارة الصحة .. ارتفاع في حالات الشفاء هذه حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا حتى العاشرة صباحا -- رئيس الحكومة: نشتغل لإنجاح مرحلة ما بعد 10 يونيو وتعبئة الجميع ضرورية -- لجنة اليقظة الإقتصادية .. توضح بشأن الشكايات التي تم وضعها على موقعها الخاص -- جهة فاس مكناس .. بالارقام هذه حصيلة الإصابة بفيروس كورونا خلال ل24 ساعة الماضية -- وزارة الصحة .. هذه حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة المنصرمة -- البرلمان الياباني يوافق على اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي مع المغرب -- وزارة الداخلية .. تلغي انعقاد دورة شهر يونيو لمجالس العمالات والأقاليم -- سار .. 9 جهات خالية من الإصابة بفيروس كورونا بالمغربخلال 18 ساعة الماضية --

بفاس توقيف شخص متورط في ارتكاب اعتداء جسدي باستعمال قنينة غاز مسيل للدموع بأحد أكبر المركبات التجارية


 

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن فاس الجديد دار الدبيبغ، التابعة لولاية أمن فاس، مساء يوم الأحد، من توقيف حارس أمن خاص بأحد المركبات التجارية بالمدينة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب اعتداء جسدي باستعمال قنينة غاز مسيل للدموع.

 

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الاثنين، بأن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بإشعار هاتفي حول تعرض عدد من المستخدمات بمركب تجاري لحالة اختناق جراء استنشاق غاز مسيل للدموع، انتقلت على إثره عناصر الشرطة إلى عين المكان، والتي تمكنت من تحديد مصدر هذا الاعتداء بعدما تبين لها أن عنصرين من الحراسة الخاصة دخلا في خلاف بالقرب من الباب الخارجي للمركز، تطور إلى استعمال أحدهما لقنينة غاز مسيل للدموع في حق زميله.

 

وأضاف المصدر ذاته أنه نجم عن هذا الاعتداء المتبادل إصابة مجموعة من المستخدمات بشكل عرضي نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، وهو ما استدعى نقلهن للمستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية.

 

وحسب البلاغ فقد أسفرت عملية التفتيش التي أنجزت بمنزل المشتبه فيه عن حجز عبوة الغاز المسيل للدفاع المستعمل في الاعتداء، والتي تبين أنه تحصل عليها عن طريق أحد أقربائه، قبل أن يتم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بهذه الواقعة.

 

وإذ تستعرض ولاية أمن فاس، يضيف البلاغ، حقيقة النازلة التي تم توثيقها بكاميرات مراقبة المركب التجاري المذكور، فإنها تنفي في المقابل، وبشكل قاطع، ما تم الترويج له من أخبار زائفة تدعي أن هذه القضية كانت عبارة عن عمل إجرامي بغرض السرقة.


20
30

عدد المشاهدات : 339



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً