أخبار عاجلة
طانطان.. فتح بحث قضائي في مواجهة شخصين أحدهما موظف شرطة لهذه الاسباب -- هذه هي الدول التي سجلت فيها حالات الإصابة بفيروس كورونا -- لرباط : توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية -- ادريس جطو يقدم تقرير عن أداء المجلس الأعلى للحسابات أمام البرلمان -- توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة التربية الوطنية وجمعية “رياضيات المغرب” لدعم التأطير العلمي للأولمبياد في الرياضيات -- وجدة.. خمسة أشخاص متورطون في التزوير واستعماله في تنظيم عمليات الهجرة غير الشرعية -- كرة القدم .. المغرب الفاسي يعود بانتصار مهم من الحسيمة -- نهاية العطلة الدراسية .. ازدحام و عرقلة كبيرة في مختلف الطرق الوطنية -- فيروس كورونا .. الصين تعلن التوصل إلى دواء فعال " -- وزارة الصحة .. المغرب يقرر تفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية للكشف المبكر عن أي حالة تخص فيروس كورونا -- تركيا .. ارتفاع عدد ضحايا زلزال ولاية ألازيغ -- الخارجية الإسبانية: المغرب له الحق في تحديد مجاله البحري -- الجديدة .. توقيف شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون -- وزارة الصحة .. لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كرونا منذ ظهوره بالصين الشعبية -- سعد الدين العثماني يستقبل السيدة أرانشا كونزاليس لايا وزيرة خارجية المملكة الاسبانية -- إسبانيا : ارتفاع حصيلة ضحايا عاصفة ” غلوريا ” إلى 10 قتلى وأربعة في عداد المفقودين -- السفارة المغربية بالصين ..تدعو الجالية المغربية لتوخي الحيطة من فيروس كرونا -- من فيروس كروناالسفارة المغربية بالصين .. تدعو الجالية المغربية لتوخي الحيطة -- سلا .. مقدم شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي -- أونسا ..إتلاف و إرجاع هذه الكمية من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال 2019 --

موت غامض للمترجم الفلسطيني السوري صالح علماني


الجهة أنفو

توفى اليوم بإسبانيا بمكان  غير معلن .. مترجم  (كرونولوجيا موت معلن ) المترجم الفلسطيني السوري صالح  علماني أحد اروع و أبرع  مترجمي الأدب اللاتيني، فمن خلال عبقرية هذا المترجم الكبير أطلع الأدب العربي على أعظم الأعمال العالمية ومن خلاله عرف عشاق الرواية عمالقة مثل غابرييل غارسيا ماركيز و رواياته: "مائة عام من العزلة"، "ليس للكولونيل من يراسله" ، "الحب في زمن الكوليرا"...  قرأنا  بوساطته اعمال  بارغاس يوسا، ليدخلنا  ( حفلة التيس )  . دون أن ننسى كيف أنه أولجنا في عوالم الروائية الشيلية ازابيل اليندي، الشاعر الكبير بابلو نيرودا، غوسي سارامغو. أعمال عظيمة  لا تساوي عظمتها إلا براعة وتمكن الراحل صالح علماني من لغة عربية  غارقة  في بحر من التزمت و التحجر .. و لغة لاتينية حية وحيوية. تتفاعل و تنفعل و تفعل.. تناقض معقد يجعل من مهمة  المترجم. وبتعبير الراحل (عملية جراحية لفصل توأمين سياميس، ولدا بقلب و دماغ واحد   ) .. و كتكريم للراحل و كل أبطال الظل المترجمين .. لا يسعني إلا أن أدرف دمعة  فراق .. من عاشق للادب الرائع .. للكتابة .. للابداع..دمعة  وداع  على من عاش  مائة سنة من الغربة ..  على أحد الحاضرين في خفلة التيس ..  دمعة على  من أحب في زمن الكوليرا . على الدي عاش ليحكي ..على الدي ترجم مذكرات الباغيات الحزينات  على طفولة   طفولة  عرفت وقتها اني لازلت طفلا  بمشاهدة كل مساءات الشتاء الدب القطبي .  نعم  صالح علماني هو مترجم الدب القطبي ..  فوداعا .. و أرقد بسلام ..


12
9

عدد المشاهدات : 179



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً