أخبار عاجلة
الانتخابات الرئاسية الجزائرية: هذا هو الرئيس الجديد -- فاس.. شرطي سشهر سلاحه الوظيفي لتوقيف شخصين في حالة سكر متقدمة -- قرار أممي جديد يجدد الدعم للمسار السياسي الهادف لتسوية قضية الصحراء المغربية -- أكادير.. إجهاض عملية لتهريب المخدرات وحجز 650 كيلوغراما من مخدر الشيرا -- عاجل ..احتجاجات و شلل في حركة السير بسبب تدني خدمات سيتي باس -- الانتخابات التشريعية البريطانية: فوز بوريس جونسون بالأغلبية المطلقة في البرلمان -- الانتخابات الرئاسية الجزائرية: هذه هي نسبة المشاركة والنتائج تعلن ظهر الجمعة -- غامبيا تعلن فتح قنصلية لها بالداخلة قريبا -- الراشيدية.. توقيف شخصين بحوزتهما نصف طن من مخدر الشيرا -- رئيس الحكومة يجري مباحثات مع وزير الخارجية التركي -- المندوبية العامة لإدارة السجون تنفي ادعاءات بوجود "حالات تعذيب وسوء معاملة " في حق السجناء -- جائزة المدينة الرياضية الأور- متوسطية 2020 تعود لمدينة الداخلة -- بفاس: حل عصبة الوسط الشمالي للتايكوندو وتسليم كل ما لذيها لعصبة جهة فاس مكناس -- الجزائر.. بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية وسط دعوات للمقاطعة -- دوري أبطال اوروبا....قرعة دور ثمن النهاية بهذا التاريخ -- رئيس الحكومة .. التحول الرقمي سيساهم في تحسين عيش المواطنين وتجويد خدمات الإدارة -- الاتحاد الأوروبي يمنح المغرب 101.7 مليون يورو كدعم مالي لمحاربة الهجرة غير الشرعية -- فاس .. المؤتمر الوطني الثاني لنقابة المحامين بالمغرب -- signature du pacte d'amitié entre la ville de fes et ville de lormont -- سعد الدين العثماني .. هذه سياسة الحكومة لمواجهة التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية --

البرلمان الأوروبي يدعو حكومة الجزائر إلى إيجاد حل سياسي وسلمي للأزمة والخارجية ترد


الجهة أنفو

أدان البرلمان الأوروبي الخميس "الاعتقالات التعسفية" في الجزائر، ودعا حكومتها إلى إيجاد حل للأزمة الحالية يرتكز على "عملية سياسية سلمية ومفتوحة".

لكن هذا القرار يفتقد إلى القيمة الإلزامية وجرى التصويت عليه برفع الأيدي، وأدان النواب الأوروبيين بموجبه "بشدة الاعتقال التعسفي وغير القانوني، والاحتجاز والتخويف والاعتداءات" على الصحافيين والنقابيين والناشطين في الدفاع عن حقوق الإنسان والمتظاهرين.

على إثر هذا التصويت، أتى الرد من الحكومة الجزائرية في بيان لوزارة الخارجية اعتبرت فيه أنه "بإيعاز من مجموعة من النواب متعددي المشارب وفاقدي الانسجام، منح البرلمان الأوروبي نفسه، بكل جسارة ووقاحة، حرية الحكم على المسار السياسي الراهن في بلادنا".
وأضاف البيان أن "الجزائر تدين وترفض شكلا ومضمونا هذا التدخل السافر في شؤونها الداخلية وتحتفظ لنفسها بالحق في مباشرة تقييم شامل ودقيق لعلاقاتها مع كافة المؤسسات الأوروبية".
وأشار النائب الأوروبي الفرنسي رافايل غلوكسمان الذي يقف وراء المقترح، إلى أنّه "حان الوقت لإظهار أننا متضامنون مع الجزائر".

من جانبها، التزمت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني التأكيد أمام النواب الأوروبيين "احترام الاتحاد التام سيادة واستقلال الجزائر". وقالت إنه "يعود إلى الجزائريين، ولهم وحدهم، الإقرار بشأن حاضر بلدهم ومستقبله".


2
2

عدد المشاهدات : 41



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً