أخبار عاجلة
فاس .. المؤتمر الوطني الثاني لنقابة المحامين بالمغرب -- signature du pacte d'amitié entre la ville de fes et ville de lormont -- سعد الدين العثماني .. هذه سياسة الحكومة لمواجهة التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية -- الولايات المتحدة: قتلى وجرحى في تبادل لإطلاق النار بمدينة جيرسي -- طنجة .. توقيف شخصين للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات -- الدورة 17 لللجائزة الوطنية الكبرى للصحافة ... تتويج الفائزين -- إدارة السجن المحلي العرجات 2 .. السجين المسمى قيد حياته (س.ع) توفي بمستشفى مولاي عبد الله بسلا -- صحيفة الغارديان .. سوق المدينة القديمة بفاس في الرتبة الثانية عالميا بعد السوق الليلي فانج بالتايلاند، -- وزير الشغل والإدماج المهني .. أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي إلى حدود 30 نونبر الماضي -- التشيك .. ستة قتلى وجريحان بإطلاق نار في مستشفى -- الجزائبر .. هذه الاحكام التي اصدرتها المحكمة بحق مسؤولين جزائريين متهمين بالفساد -- سعد الدين العثماني .. يرأس مجلسا للحكومة -- فاس .. افتتاح معرض تشكيلي للفنانة دنيا الحجاجي بعنوان “عيون مبدعة” -- فاس .. فتح بحث قضائي مع تلميذ قام بالتبليغ عن جريمة وهمية يعلم بعدم حدوثها -- شبكة القرويين للتنمية والحكامة تنظم دورة تكوينية في موضوع: خطة العمل -- الدار البيضاء.. العثور على الرضيع الذي تم التصريح باختطافه من طرف والدته -- مجلس جماعة فاس .. يفتح آفاقا جديدة للتعاون والشراكة في المجال السياحي والاقتصادي -- تاوريرت .. رئيس فرقة الشرطة القضائية يضطرلاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري -- الحسن اعبايبة .. المغرب و اليونيسكو عازمان على تعزيز تعاونهما لجعله نموذجا في العالم العربي -- الجزائر.. المرشحون للرئاسة يقدمون برامجهم خلال مناظرة تلفزيونية --

عبد الوافي لفتيت ..استهداف 1753 دوارا خلال الموسم الحالي للتخفيف من آثار موجة البرد


الجهة انفو

أفاد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، يوم أمس الأربعاء بالرباط، بأن المخطط الوطني للتخفيف من آثار موجة البرد يستهدف خلال الموسم الحالي (2019-2020) ما مجموعه 1735 دوارا.

وأبرز لفتيت في معرض تقديمه لمشروع الميزانية الفرعية لوزارة الداخلية لسنة 2020 أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والبنيات الأساسية بمجلس المستشارين، أن هاته الدواوير المستهدفة توجد داخل النفوذ الترابي لـ232 جماعة تنتمي إلى 27 إقليما وبمجموع 736 ألف و311 نسمة.

وذكر بأن هذا المخطط السنوي الشامل لمواجهة ظاهرة الانخفاض الكبير في درجات الحرارة دأبت وزارة الداخلية على إعداده بشكل منتظم ووفق منهجية تشاركية مع كافة المتدخلين المحليين منذ سنة 2007، موضحا أنه يعتمد على تدابير تروم مساعدة السكان المتضررين من خلال تفعيل مركز للقيادة واليقظة على مستوى الوزارة من أجل تتبع تطور الوضع وتنسيق عمليات التدخل، وتفعيل اللجان الإقليمية لليقظة والتتبع والتقييم المستمر للوضعية الميدانية، وضمان التموين العادي للمناطق المعنية بالمواد الأساسية الضرورية وبمختلف وسائل التدفئة، والسهر على توفير وتوزيع العلف للماشية.

ومن ضمن التدابير الأخرى التي يعتمد عليها المخطط، وفق لفتيت، تعبئة الآليات التابعة لمصالح الدولة أو في ملك الخواص المتواجدة بالقرب من المسالك المهددة بالانقطاع من أجل فك العزلة وكذا مواصلة أشغال ربط الدواوير بالشبكة الهاتفية، بالإضافة إلى تأمين التدخل الفوري بواسطة مروحيات الإسعاف التابعة للدرك الملكي ووزارة الصحة لإنقاذ السكان المتواجدين في حالات حرجة واستعجالية كالنساء الحوامل، فضلا عن التكفل بإيواء الأشخاص المتضررين داخل حدات استقبال آمنة، من أجل حمايتهم من تداعيات موجة البرد، وتقديم الخدمات الضرورية لهم من إطعام وتطبيب.

من جهة أخرى، تطرق لفتيت في عرضه لحصيلة وزارة الداخلية خلال السنة الجارية في ما يتعلق بالحكامة الأمنية وتدبير المخاطر والتي تميزت بمواصلة تفعيل الاستراتيجيات والمخططات الأمنية متعددة الأبعاد، الرامية إلى ترسيخ قواعد الحكامة الأمنية الكفيلة بالتصدي للجريمة، ومكافحة الشبكات الإرهابية والمخدرات والجريمة العابرة للحدود، ومجابهة تدفقات الهجرة السرية في احترام تام للقوانين الجاري بها العمل، فضلا عن مكافحة باقي أشكال الجريمة المؤثرة على الإحساس بالأمن لدى المواطنين.

كما أبرز المجهودات التي بذلتها الوزارة في مجال التنمية البشرية، حيث قامت باعتماد تصور جديد يقوم جوهره الأساسي على إعطاء الأولوية للمناطق الفقيرة والفئات الهشة والمحددة حسب مؤشرات خريطة الفقر متعدد الأبعاد، مشيرا إلى أنه في إطار هذا التصور الجديد الذي يأتي موازاة مع التطور الحاصل في مجال الجهوية المتقدمة واللاتمركز الإداري، يتم أيضا تركيز العمل على الجوانب اللامادية للتنمية البشرية طيلة مراحل حياة الفرد انطلاقا من الاهتمام بتنمية الطفولة المبكرة إلى مواكبة الأطفال والشباب على مستويات الدعم المدرسي والإدماج المستقبلي في سوق الشغل، مع العمل على مواصلة جهود محاربة الفقر والإقصاء وترسيخ قيم الكرامة والمساواة والتضامن.

أما في ما يتعلق بالجماعات السلالية، فذكر لفتيت أن الوزارة فتحت ملف إصلاح منظومة أراضي الجماعات السلالية حيث قامت بإعداد ثلاثة مشاريع قوانين كورش تشريعي طموح سيفتح عهدا جديدا بالنسبة لذوي الحقوق أعضاء هاته الجماعات، كما أن الآثار الإيجابية لهذا الإصلاح ستشمل العالم القروي برمته نظرا لشساعة هذه الأراضي وعدد الساكنة المرتبطة بها.

وخلص إلى أن انخراط الوزارة في الدينامية التنموية يندرج في إطار تفعيل ومواكبة السياسات العمومية للدولة مركزيا وترابيا، المستلهمة من التوجيهات السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والرامية إلى إنجاز وتحديث البنيات السوسيو-اقتصادية، وإنتاج الثروة وإحداث فرص الشغل، وتوسيع نطاق خدمات القرب، والحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية، والنهوض بالتنمية البشرية صونا لكرامة المواطن وتحقيقا للتنمية في أبعادها الشاملة بربوع المملكة.

 


3
2

عدد المشاهدات : 57



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً