أخبار عاجلة
الانتخابات الرئاسية الجزائرية: هذا هو الرئيس الجديد -- فاس.. شرطي سشهر سلاحه الوظيفي لتوقيف شخصين في حالة سكر متقدمة -- قرار أممي جديد يجدد الدعم للمسار السياسي الهادف لتسوية قضية الصحراء المغربية -- أكادير.. إجهاض عملية لتهريب المخدرات وحجز 650 كيلوغراما من مخدر الشيرا -- عاجل ..احتجاجات و شلل في حركة السير بسبب تدني خدمات سيتي باس -- الانتخابات التشريعية البريطانية: فوز بوريس جونسون بالأغلبية المطلقة في البرلمان -- الانتخابات الرئاسية الجزائرية: هذه هي نسبة المشاركة والنتائج تعلن ظهر الجمعة -- غامبيا تعلن فتح قنصلية لها بالداخلة قريبا -- الراشيدية.. توقيف شخصين بحوزتهما نصف طن من مخدر الشيرا -- رئيس الحكومة يجري مباحثات مع وزير الخارجية التركي -- المندوبية العامة لإدارة السجون تنفي ادعاءات بوجود "حالات تعذيب وسوء معاملة " في حق السجناء -- جائزة المدينة الرياضية الأور- متوسطية 2020 تعود لمدينة الداخلة -- بفاس: حل عصبة الوسط الشمالي للتايكوندو وتسليم كل ما لذيها لعصبة جهة فاس مكناس -- الجزائر.. بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية وسط دعوات للمقاطعة -- دوري أبطال اوروبا....قرعة دور ثمن النهاية بهذا التاريخ -- رئيس الحكومة .. التحول الرقمي سيساهم في تحسين عيش المواطنين وتجويد خدمات الإدارة -- الاتحاد الأوروبي يمنح المغرب 101.7 مليون يورو كدعم مالي لمحاربة الهجرة غير الشرعية -- فاس .. المؤتمر الوطني الثاني لنقابة المحامين بالمغرب -- signature du pacte d'amitié entre la ville de fes et ville de lormont -- سعد الدين العثماني .. هذه سياسة الحكومة لمواجهة التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية --

الأمم المتحدة .. دعم بالإجماع لقرار مغربي بشأن التدبير المندمج للمناطق الساحلية


الجهة أنفو

اعتمدت اللجنة الثانية للشؤون الاقتصادية والمالية التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الأربعاء، بإجماع الدول الأعضاء في المنظمة الأممية البالغ عددهم 193 دولة، قرارا تقدم به المغرب بشأن "تعزيز التعاون من أجل تدبير مندمج للمناطق الساحلية في أفق تحقيق التنمية المستدامة".

ويكرس هذا القرار، الذي أدرج لأول مرة ضمن جدول أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة من جانب المغرب، دور المملكة كرائد إقليمي وقاري وعالمي في تعزيز التنمية المستدامة وحماية البيئة.

كما يؤكد مركزية دور المغرب كفاعل رئيسي داخل المجتمع الدولي في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمناطق الساحلية، بما يعود بالنفع على ساكنة هذه المناطق.

ويدعم القرار المغربي، المدعوم من قبل نحو 60 دولة عضو في الأمم المتحدة، جهود الأمين العام للأمم المتحدة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة من خلال التأكيد على أن استخدام وتنفيذ مقاربة التدبير المندمج للمناطق الساحلية من شأنه المساهمة بكيفية فعالة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ويشدد نص القرار أيضا، على أن المناطق الساحلية هي مورد إيكولوجي واقتصادي أساسي وأن تدبيرها وتهيئتها وفق منظور للتنمية المستدامة يتطلبان مقاربة ترتكز على التدبير المندمج.

كما يشجع الدول الأعضاء على اتخاذ إجراءات ملموسة لإدماج القضاء على الفقر والبنى التحتية ذات الجودة والمستدامة والقوية، والنقل المستدام، والعلوم والتكنولوجيا والابتكار في التدبير المندمج للمناطق الساحلية.

ويؤكد أيضا على أن التعاون الدولي والإقليمي، بما في ذلك التعاون شمال ـ جنوب، وجنوب ـ جنوب، والثلاثي، وتعزيز القدرات والدعم التقني للبلدان النامية والشراكات بين القطاعين العام والخاص، تشكل كلها عاملا مهما لتعزيز التدبير المندمج للمناطق الساحلية، والمضي قدما نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وبحسب وكالة المغرب العربي للأنباء، يدعو القرار المغربي برنامج الأمم المتحدة للبيئة وباقي الهيئات الأممية المعنية، إلى دعم جهود الدول الأعضاء لتعزيز وتفعيل مقاربة التدبير المندمج للمناطق الساحلية، وتعبئة الشراكات والمبادرات المحلية والوطنية والإقليمية.

وتنخرط المملكة المغربية، منذ أزيد من عقد من الزمن، بقوة في جميع مبادرات التنمية المستدامة والطاقات المتجددة، وسيسمح القرار المعتمد أمس الأربعاء بتعزيز تظافر جهود الجميع بشأن قضية التدبير المندمج للمناطق الساحلية كإحدى الحوافز بالنسبة للعديد من البلدان النامية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة لأجندة سنة 2030.


5
3

عدد المشاهدات : 65



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً