أخبار عاجلة
الدريدة الرسمية .. إدخال بعض التعديلات على علامات السير على الطرق -- الجمعية العامة للأمم المتحدة .. تعتمد باغلبية ساحقة أربع قرارات تتعلق بفلسطين -- تواصل أشغال المنتدى الاقتصادي فاس مكناس لدعم المقاولات ... -- سعد الدي العثماني .. المعركة ضد الفساد والرشوة مستمرة ومتواصلة -- الزيتون يدر على المغرب ما يعادل 1.8 مليار درهم من العملة الصعبة. -- طنجة.. توقيف زوجين للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج -- العثماني بفاس ..الجهوذ المبذولة خلال السنوات الأخيرة مكنت من تقليص الفوارق ... -- تفكيك خلية ارهابية كانت تخطط للقيام بعمليات ارهابية -- المتصرفون بفاس يعزون في وفاة أخ المتصرف السرغيني اجعيفر -- تاونات ..وقفة احتجاجية تحولت فيما بعد إلى مسيرة جابت الشوارع الرئيسية للمدينة -- مجلس المستشارين يعقد جلسات عمومية للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية -- هذه مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال الـ24 ساعة الماضية -- بإقليم بولمان ... تسجيل هزة أرضية بقوة 3,9 درجات -- الرشيدية.. توقيف شخصين يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي في المخدرات -- هذه حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي -- توقيف سيدة بفاس لتورطها في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية -- لقاء جهوي بفاس خول تأهيل الحرفيين من خلال التكوين -- فاس على موعد مع النسخة الخامسة من المارطون الدولي -- موت غامض للمترجم الفلسطيني السوري صالح علماني -- بفاس : توقيف شابة بحوزتها 2520 قرصا مهلوسا --

الأمم المتحدة: أزيد من مليون شخص يموتون في حوادث السير سنويا في العالم


الجهة أنفو

أكدت منظمة الأمم المتحدة، أن أكثر من 1.3 مليون شخص يموتون في حوادث المرور على الطرق كل عام.

 وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش ، في رسالة بمناسبة اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حركة المرور على الطرق الذي يوافق 17 نونبر من كل عام، "إن اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حركة المرور على الطرق فرصة للتفكير في الطريقة التي يمكننا بها إنقاذ حياة الملايين".

 وأوضح أنه يموت سنويا شباب تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاما، بسبب حالات الاصطدام على الطرق، أكثر مما يموتون بسبب فيروس نقص المناعة البشرية أو الملاريا أو السل أو جرائم القتل، مضيفا أنه رغم جسامة التحدي المطروح، فإن الجهود الجماعية يمكن أن تسهم بدرجة كبيرة في منع حدوث هذه المآسي.

 واعتبر أن إنقاذ الأرواح من خلال تحسين السلامة على الطرق هو أحد الأهداف العديدة لخطة التنمية المستدامة لعام 2030، مشيرا إلى أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص المعني بالسلامة على الطرق يعمل منذ عام 2015 على حشد الالتزام السياسي، والتوعية باتفاقيات الأمم المتحدة للسلامة على الطرق، وتعزيز الحوار بشأن الممارسات الجيدة والدعوة إلى التمويل والشراكات.

 وأشار إلى أنه في عام 2018 أُطلق صندوق الأمم المتحدة للسلامة على الطرق، لتمويل الإجراءات المتخذة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، حيث سجل نحو 90 في المائة من ضحايا حوادث المرور، وفي فبراير من العام المقبل، سيُعقَد في السويد مؤتمر وزاري عالمي بشأن السلامة على الطرق لتعزيز الشراكات بهدف تسريع وتيرة الإجراءات المتخذة.

 ولفت إلى أنه ما زال يتعين اتخاذ إجراءات عاجلة، داعيا إلى توحيد القوى من أجل التصدي للأزمة العالمية للسلامة على الطرق.

 


6
2

عدد المشاهدات : 33



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً