أخبار عاجلة
الدريدة الرسمية .. إدخال بعض التعديلات على علامات السير على الطرق -- الجمعية العامة للأمم المتحدة .. تعتمد باغلبية ساحقة أربع قرارات تتعلق بفلسطين -- تواصل أشغال المنتدى الاقتصادي فاس مكناس لدعم المقاولات ... -- سعد الدي العثماني .. المعركة ضد الفساد والرشوة مستمرة ومتواصلة -- الزيتون يدر على المغرب ما يعادل 1.8 مليار درهم من العملة الصعبة. -- طنجة.. توقيف زوجين للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج -- العثماني بفاس ..الجهوذ المبذولة خلال السنوات الأخيرة مكنت من تقليص الفوارق ... -- تفكيك خلية ارهابية كانت تخطط للقيام بعمليات ارهابية -- المتصرفون بفاس يعزون في وفاة أخ المتصرف السرغيني اجعيفر -- تاونات ..وقفة احتجاجية تحولت فيما بعد إلى مسيرة جابت الشوارع الرئيسية للمدينة -- مجلس المستشارين يعقد جلسات عمومية للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية -- هذه مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال الـ24 ساعة الماضية -- بإقليم بولمان ... تسجيل هزة أرضية بقوة 3,9 درجات -- الرشيدية.. توقيف شخصين يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي في المخدرات -- هذه حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي -- توقيف سيدة بفاس لتورطها في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية -- لقاء جهوي بفاس خول تأهيل الحرفيين من خلال التكوين -- فاس على موعد مع النسخة الخامسة من المارطون الدولي -- موت غامض للمترجم الفلسطيني السوري صالح علماني -- بفاس : توقيف شابة بحوزتها 2520 قرصا مهلوسا --

إقليم بولمان: الدعوة لتأهيل و تسويق المنتوج السياحي


الجهة أنفو

دعا المشاركون في الندوة الوطنية حول السياحية القروية المنظمة بتاريخ 7 نونبر 2019 بالقاعة الكبرى لعمالة إقليم بولمان، إلى ضرورة العمل على تأهيل المنتوج السياحي بالإقليم والعمل على تسويقه من خلال اعتماد آليات الحكامة الجيدة في تدبير الشأن السياحي عبر نهج مقاربة تشاركية كفيلة بإدماج كل الفاعلين، وإعداد قاعدة للمعطيات شاملة لمختلف المعلومات المتعلقة بالمؤهلات الطبيعية والإمكانيات الاقتصادية والبنيات التحتية السياحية بشكل مفصل ودقيق، واستثمار الإمكانيات المتوفرة على صعيد الاقليم من أجل بلورة هوية مجالية ذات ركائز متعددة فلاحية وسياحية وخدماتية، و السهر على تكوين الفاعلين في مجال التدبير السياحي ومواكبة حاملي المشاريع في هذا المضمار. وأشار السيد عبد الحق الحمداوي عامل إقليم بولمان في كلمته الافتتاحية للمجهودات التي تبذلها الدولة في هذا المجال، كما وجه الدعوة لجميع المتدخلين لضرورة تكثيف الجهود من اجل استثمار أفضل للإمكانات الواعدة التي يتوفر عليها الاقليم و التي ستساهم بشكل كبير في تنويع وتطوير المنتوج السياحي. كما ثمن المبادرة التي أقدمت عليها مجموعة روسنيول"Groupe Rossignol" بإحداث محطة رياضية تستهدف منطقة سكورة امداز التابعة لإقليم بولمان، ووضح المجهودات التي تبذل من أجل تأهيل حامة مولاي يعقوب بن سهل بجماعة الرميلة لجعلها قطبا اقتصاديا و سياحيا يساهم في انعاش الحركية الاقتصادية بالمنطقة. كما دعا منسق القطب الجهوي للشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني السيد منير الغزوي إلى احداث مركز للموارد في مجال السياحة يضم مرصدا لجمع و تحليل و استثمار المعطيات السياحية الى جانب تقديم خدمات للمواكبة والتكوين المهني للفاعلين السياحيين، مركز يضطلع بدعم تسويق المنتوج السياحي. والجدير بالذكر أن ذلك أتى في إطار الندوة الوطنية حول السياحة القروية، المنظمة في إطار الشراكة بين فريق البحث حول الدراسات الاقتصادية وتحليل التوقعات بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة مولاي اسماعيل بمكناس، ومختبر البحث حول المقاولة والتنمية المحلية بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، بشراكة مع القطب الجهوي للشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني وعمالة اقليم بولمان والمجلس الاقليمي لبولمان، وذلك تحت شعار "السياحة القروية وتحديات التنمية المستدامة، تقوية قدرات الفاعلين وإمكانيات دعم النسيج الاقتصادي المحلي"، ندوة هادفة بالأساس إلى توسيع دائرة النقاش حول المسألة التنموية الترابية بمختلف أبعادها، وذلك من خلال استجلاء عناصر القوة المتوفرة والفرص الممكنة قصد النهوض بالمنظومة السياحية على صعيد اقليم بولمان. وعرفت هذه المبادرة العلمية مشاركة جل الفاعلين في مجال السياحة، من مصالح لاممركزة للدولة وجماعات ترابية وفعاليات مدنية وقطاع خاص، بهدف الإسهام في وضع تصور مندمج لهذا القطاع التنموي الواعد، وذلك وفق مقاربة تشاركية تزاوج بين انشغالات الباحث الأكاديمي وتطلعات الفاعل الترابي، محاولة بذلك رسم معالم سياسية عمومية سياحية ناجعة، مؤطرة لعملية صنع القرار التنموي الترابي، الذي يرتهن في تحقيق أهدافه الاستراتيجية على مكونات مجالية جديدة من قبيل السياحة والصناعة السينمائية والأنشطة الخدماتية، بغية تعضيد القطاع الفلاحي باعتباره النشاط الرئيسي لغالبية الساكنة بهذا الإقليم.

 


7
4

عدد المشاهدات : 68



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً