أخبار عاجلة
الدريدة الرسمية .. إدخال بعض التعديلات على علامات السير على الطرق -- الجمعية العامة للأمم المتحدة .. تعتمد باغلبية ساحقة أربع قرارات تتعلق بفلسطين -- تواصل أشغال المنتدى الاقتصادي فاس مكناس لدعم المقاولات ... -- سعد الدي العثماني .. المعركة ضد الفساد والرشوة مستمرة ومتواصلة -- الزيتون يدر على المغرب ما يعادل 1.8 مليار درهم من العملة الصعبة. -- طنجة.. توقيف زوجين للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في التهريب الدولي للسيارات المسروقة بالخارج -- العثماني بفاس ..الجهوذ المبذولة خلال السنوات الأخيرة مكنت من تقليص الفوارق ... -- تفكيك خلية ارهابية كانت تخطط للقيام بعمليات ارهابية -- المتصرفون بفاس يعزون في وفاة أخ المتصرف السرغيني اجعيفر -- تاونات ..وقفة احتجاجية تحولت فيما بعد إلى مسيرة جابت الشوارع الرئيسية للمدينة -- مجلس المستشارين يعقد جلسات عمومية للدراسة والتصويت على مشروع قانون المالية -- هذه مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال الـ24 ساعة الماضية -- بإقليم بولمان ... تسجيل هزة أرضية بقوة 3,9 درجات -- الرشيدية.. توقيف شخصين يشتبه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي في المخدرات -- هذه حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي -- توقيف سيدة بفاس لتورطها في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية -- لقاء جهوي بفاس خول تأهيل الحرفيين من خلال التكوين -- فاس على موعد مع النسخة الخامسة من المارطون الدولي -- موت غامض للمترجم الفلسطيني السوري صالح علماني -- بفاس : توقيف شابة بحوزتها 2520 قرصا مهلوسا --

الفزازي : أنا عياش وأفتخر ولا بغيتوني نكون زفزافي


الجهة أنفو / مريم مبرور

في تدوينة مثيرة للجدل كنظيراتها السابقات اللائي خرج بهن الشيخ محمد الفزازي، نشر الأخير تدوينة على صفحته الرسمية على فيسبوك، يفصح فيها عن قراره القاضي بمتابعة "الرابور" المعروف ب"ولد الكرية"، مبررا ذلك بتعدي الرابور المذكور "الثوابت الوطنية".

جاء في التدوينة ما يلي :"بصفتي رئيسا للجمعية المغربية للسلام و البلاغ، قررت متابعة السكير و العربيد و الحشاش قضائيا لتطاوله على ثوابتنا الوطنية".

التدوينة أثارت الكثير من الجدل، إلى حد جعل الكثيرين يصفونه "بالعياش"، ليخرج الفزازي برد قال فيه "أنا عياش وأفتخر، وحتى ينقطع النفس، ولا بغيتوني نكون زفزافي".


18
5

عدد المشاهدات : 166



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً