أخبار عاجلة
سعد الدين العثماني .. هذه سياسة الحكومة لمواجهة التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية -- الولايات المتحدة: قتلى وجرحى في تبادل لإطلاق النار بمدينة جيرسي -- طنجة .. توقيف شخصين للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية تنشط في سرقة السيارات -- الدورة 17 لللجائزة الوطنية الكبرى للصحافة ... تتويج الفائزين -- إدارة السجن المحلي العرجات 2 .. السجين المسمى قيد حياته (س.ع) توفي بمستشفى مولاي عبد الله بسلا -- صحيفة الغارديان .. سوق المدينة القديمة بفاس في الرتبة الثانية عالميا بعد السوق الليلي فانج بالتايلاند، -- وزير الشغل والإدماج المهني .. أزيد من 117 ألف منخرط في نظام المقاول الذاتي إلى حدود 30 نونبر الماضي -- التشيك .. ستة قتلى وجريحان بإطلاق نار في مستشفى -- الجزائبر .. هذه الاحكام التي اصدرتها المحكمة بحق مسؤولين جزائريين متهمين بالفساد -- سعد الدين العثماني .. يرأس مجلسا للحكومة -- فاس .. افتتاح معرض تشكيلي للفنانة دنيا الحجاجي بعنوان “عيون مبدعة” -- فاس .. فتح بحث قضائي مع تلميذ قام بالتبليغ عن جريمة وهمية يعلم بعدم حدوثها -- شبكة القرويين للتنمية والحكامة تنظم دورة تكوينية في موضوع: خطة العمل -- الدار البيضاء.. العثور على الرضيع الذي تم التصريح باختطافه من طرف والدته -- مجلس جماعة فاس .. يفتح آفاقا جديدة للتعاون والشراكة في المجال السياحي والاقتصادي -- تاوريرت .. رئيس فرقة الشرطة القضائية يضطرلاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري -- الحسن اعبايبة .. المغرب و اليونيسكو عازمان على تعزيز تعاونهما لجعله نموذجا في العالم العربي -- الجزائر.. المرشحون للرئاسة يقدمون برامجهم خلال مناظرة تلفزيونية -- الرباط .. توقيف سائق سيارة الأجرة المتورط في ارتكاب جريمة القتل -- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون المالية بالاغلبية --

سعد الدين العثماني: قرار مجلس الأمن 2494 يؤكد ما يدافع عنه المغرب


الجهة انفو

أكد رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، يوم أمس الخميس 31 أكتوبر 2019، أن القرار الأخير رقم 2494 الصادر عن مجلس الأمن حول قضية الصحراء المغربية يكرس أولوية مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب لحل نزاع مفتعل طال لسنوات، ويدعو للتوصل لحل سياسي واقعي وعملي ودائم قائم على التوافق، وهو الأمر الذي ما فتئ المغرب يطالب به، في أفق حل النزاع حول الصحراء.
وأفاد بلاغ لرئاسة الحكومة، أن السيد العثماني، اعتبر خلال افتتاحه الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن القرار الجديد لمجلس الأمن رقم 2494 "يكرس الثوابت التي تتجلى في الحل السياسي والتي يدافع عنها المغرب، ويدفعنا إلى أن نهنئ أنفسنا والدبلوماسية المغربية سواء الرسمية أو البرلمانية أو المدنية أو المجتمع المدني المغربي لمغاربة العالم الذين يدافعون بوطنية وبغيرة عن بلدهم ونحن متفائلون حالا ومستقبلا وسيبقى بلدنا شامخا تحت قيادة جلالة الملك حفظه الله".
وذكر رئيس الحكومة بموقف المغرب الدائم والمتحمس لحل سياسي وفاعل في إطار ثوابت المغرب وسيادته وسيادة أراضيه، مستشهدا بمقولة جلالة الملك نصره الله "المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها".
وأضاف أن هذا القرار، شأنه شأن قرارات أخرى صدرت منذ 2011، يدعو إلى إحصاء وتسجيل ساكنة مخيمات تندوف، "وهو أيضا مطلب مغربي لأنه مدخل أساسي لإنصاف عدد من ساكنة تلك المخيمات"، مشددا على ضرورة إحصاء هؤلاء السكان "إذا كانوا لاجئين وفق معايير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمعرفة عددهم وحتى لا يتاجر بهم ومعرفة من أين أتوا".
وأبرز رئيس الحكومة إشادة مجلس الأمن بالإجراءات والمبادرات التي قام بها المغرب في مجال حقوق الإنسان وتفاعله مع الآليات المرتبطة بالإجراءات الخاصة لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، والتنويه بعمل لجنتي المجلس الوطني لحقوق الانسان في الداخلة وفي العيون ودورهما في التعريف بحقوق الانسان والدفاع عنها بالأقاليم الجنوبية.
وقال رئيس الحكومة إن ردة فعل الانفصاليين تبين مدى خيبة أملهم في هذا القرار، والمغرب "مستمر في الدفاع عن حقه بكل ما أوتي من قوة ولن يتوانى أو يتساهل في ذلك، وسيدافع عن وحدته بقيادة جلالة الملك حفظه الله ووراءه الشعب المغربي بإجماعه، ويتفاعل إيجابيا مع مجلس الأمن ومع الجهود التي يقوم بها الأمين العام للأمم المتحدة لحل هذا النزاع المفتعل".أشكالها وأصنافها.


7
5

عدد المشاهدات : 84



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً