أخبار عاجلة
هذه هي الدول التي سجلت فيها حالات الإصابة بفيروس كورونا -- لرباط : توقيف شخصين للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية -- ادريس جطو يقدم تقرير عن أداء المجلس الأعلى للحسابات أمام البرلمان -- توقيع اتفاقية شراكة بين وزارة التربية الوطنية وجمعية “رياضيات المغرب” لدعم التأطير العلمي للأولمبياد في الرياضيات -- وجدة.. خمسة أشخاص متورطون في التزوير واستعماله في تنظيم عمليات الهجرة غير الشرعية -- كرة القدم .. المغرب الفاسي يعود بانتصار مهم من الحسيمة -- نهاية العطلة الدراسية .. ازدحام و عرقلة كبيرة في مختلف الطرق الوطنية -- فيروس كورونا .. الصين تعلن التوصل إلى دواء فعال " -- وزارة الصحة .. المغرب يقرر تفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية للكشف المبكر عن أي حالة تخص فيروس كورونا -- تركيا .. ارتفاع عدد ضحايا زلزال ولاية ألازيغ -- الخارجية الإسبانية: المغرب له الحق في تحديد مجاله البحري -- الجديدة .. توقيف شخص يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وانتحال صفة ينظمها القانون -- وزارة الصحة .. لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كرونا منذ ظهوره بالصين الشعبية -- سعد الدين العثماني يستقبل السيدة أرانشا كونزاليس لايا وزيرة خارجية المملكة الاسبانية -- إسبانيا : ارتفاع حصيلة ضحايا عاصفة ” غلوريا ” إلى 10 قتلى وأربعة في عداد المفقودين -- السفارة المغربية بالصين ..تدعو الجالية المغربية لتوخي الحيطة من فيروس كرونا -- من فيروس كروناالسفارة المغربية بالصين .. تدعو الجالية المغربية لتوخي الحيطة -- سلا .. مقدم شرطة يضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص عرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد جدي -- أونسا ..إتلاف و إرجاع هذه الكمية من المنتجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال 2019 -- الناظور.. إجهاض محاولة للتهريب الدولي للمخدرات --

شرفات افيلال تهاجم الدكالي وفوضى عارمة بمقر حزب الكتاب


الجهة أنفو / مريم مبرور

في فضيحة سياسية مدوية أخرى، ظهرت الوزيرة السابقة شرفات أفيلال مهاجمة زميلها وزير الصحة الحالي أنس الدكالي، وذلك بالاجتماع المنعقد يوم الجمعة الماضي، والذي يأتي في إطار الاستعدادات والمشاورات التي تجريها مختلف الأحزاب السياسية بين أعضائها استعدادا لتعديل حكومي وشيك.

افيلال التي فقدت أعصابها بعدما أعرب الدكالي عن رغبته في البقاء في الحكومة ورفضه قرار الانسحاب، ظهرت بصورة لا تتلاءم ومنصبها، ولا تتماشى والكينونة التي يتوجب عليها الظهور بها، إذ تسببت الوزيرة في احتقان وفوضى عارمة بالمقر المجرى فيه الاجتماع، وبذلك اندلعت شجارات متفرقة بين جهات مؤيدة لطرحها وأخرى معارضة.

الكاميرات لم يفتها تصوير الجدال المندلع في ذات الآن والمكان، بين الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية وبين أحد الأشخاص، حيث تم التراشق بالكلام النابي، ونتأت محاولات لتحويل الجدال إلى مشادات بالأيدي، غير أن تدخل أعضاء من الحزب ثناه عن ذلك.

الأمر لم يقتصر عند هذا الحد، وإنما تجاوزه إلى تبادل اللكمات بين أعضاء دواوين الوزراء السابقين والحاليين، الأمر الذي عمق من حجم المأزق الذي وضع فيه الشأن السياسي بالبلاد عموما وهؤلاء الوزراء على وجه الخصوص.


40
18

عدد المشاهدات : 245



تعليقات الزوّار (0)

أضف تعليقاً